الرئيسية | من أنا | راسلني |
هـا أنـذا أقـذف بـأمـتـعــه قـلـبـى ... وحـقـائـب وجـدانـى وامضى فى دمـــوع الـــكــلــمــات

الأحد، 28 أغسطس، 2011

عشقت حبك ...



مع الحرف عشقت حبك
كلمات تجري على الأوراق ... منك وإليك
مع النغم عشقت حبك ...
عزفك المنفرد صادف أوتاري العطشى
مع الطير عشقت حبك ...
تعلمت معه الرحيل خلف حلمي الأبدي
مع الأطفال عشقت حبك

الجمعة، 26 أغسطس، 2011

طفلين كنا



طفلين كنا في تصرفنا
وغرورنا ..... .... نزار قباني
أتذكر كم كنا حقا طفلان ...
أتذكر كيف تحولت بين أيدينا علب الكبريت إلى قطارات من الورق ... وسافرنا بها إلى بلاد الخيال ... وشاهدنا هناك كيف الفراشات الملونه تتراقص تحت الماء ... ورأينا كيف الزهور تغازل الأسماك الملونه
أتذكر حينما صنعنا من الورق الملون طائره لتحلق بنا فوق سماء الدهشه وأكوان النشوه وباسرع من الصوت ووصلنا إلى معبد البرتقال والبنفسج فى وادي قوس قزح المسحور

أنت لي

   
أنت لى ...
وحدي أنا ... أنت لي
هذا نداء الليالي
هذا جواب القمر
وما كتبته النجوم
وما أراده القدر
وأنا أنتظر
إلى غدي القريب سأنتظر
إلى حلمي البعيد سأنتظر
حتى يذوب الإنتظار ... سأنتظر
وسيجئ يوم لقائنا
بأندر العطور
ستكون فرحه فى العين
وفى القلب الزهور

مرافعه للدفاع عن مبارك


مع الاعتذار للاستاذ فريد الديب المحامي ... ألتمس منه التصريح لى بالدفاع عن السيد / محمد حسني مبارك رئيس الجمهوريه السابق

سيدى الرئيس ... حضرات الساده الحاضرين
لن ألجأ فى مرافعتى إلى الدخول فى متاهات القوانين ... فقد فصلت الألآف منها .. وعدلت فى الكثير منها ... وكلها جاءت بمباركه الشعب ...
ففي القتل يوجد قاتل وقتيل
وفى النصب يوجد سارق وضحايا
ولكننا اليوم يا ساده أمام أغرب القضايا ..
فلا نعرف من هو القاتل .. ومن القتيل

سيدى الرئيس ...
من في الأرض لم يبهره يوما المجد والسلطان
من فى الأرض لم يبحث عن العز والجاه والكهان
ومن صنع  للمتهم هذا الجاه والسلطان
أنه الشعب يا سيدى الرئيس
المتهم  ... لم يقل للشعب يوما ... أعبدوني
لكنهم عبدوه
لم يقل للشعب يوما ... أرفعوني
لكنهم رفعوه
هل يوم سمعنا بأن المتهم طلب من الشعب
أن يخرج فى الشوارع بالطبول والهتاف
لكنهم كثيرا ما خرجوا ليهتفوا  بأسمه فى كل الشوارع

جميع الحقوق محفوظة © 2010 | تصميم وتطوير: الشاعرة ايناس عزيز